الخليفة المعتز لدين الله باني القاهرة ومنشئ الجامع الأزهر ماكان مرتدا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما pdf