دمشق بين عصر المماليك والعثمانيين ل أكرم الحسن العلبي