الجزائر خلال المرحلة الإنتقالية : 19 مارس – 05 جويلية 1962 من إنجاز : بداني أحمد

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2015 - 7:36 صباحًا
الجزائر خلال المرحلة الإنتقالية : 19 مارس – 05 جويلية 1962   من إنجاز : بداني أحمد

الجزائر خلال المرحلة الإنتقالية : 19 مارس – 05 جويلية 1962 من إنجاز : بداني أحمد

الملخص
شهدت الثورة الجزائرية منذ اندلاعها في الفاتح من شهر نوفمبر 1954 عدة مراحل، تميزت كل مرحلة بمجموعة من الخصائص، فمن مرحلة التحضير والاندلاع إلى مرحلة الانتشار والتنظيم مرورا بمرحلة الصمود أمام المشاريع الفرنسية إلى غاية المفاوضات وتوقيع اتفاقيات ايفيان وما تلاه من وقف إطلاق النار ودخول الجزائر في مرحلة انتقالية تبدأ من 19 مارس 1962 إلى غاية انتخابات المجلس التأسيسي. تكتسي المرحلة الانتقالية التي مرت بها الجزائر، أهمية بالغة بالنسبة لجبهة التحرير الوطني بمختلف مؤسساتها و الحكومة الفرنسية.فجبهة التحرير الوطني تعتبر هذه المرحلة نتاج تضحيات كبيرة قدمها الشعب الجزائري وخطوة أولى نحو تحقيق الاستقلال من خلال استفتاء تقرير المصير الذي سينظم في الفاتح من شهر جويلية 1962.أما فرنسا التي استطاعت افتكاك الكثير من الامتيازات لا سيما في المجال الاقتصادي خلال المفاوضات فتعتبر هذه المرحلة بداية التخلص من مشكل ادخلها في أزمات سياسية داخلية و خارجية كبيرة جدا

الكلمات المفتاحية: المعمرون؛ منظمة الجيش السري؛ اتفاقيات ايفيان؛ الحكومة المؤقتة؛ جبهة التحرير الوطني؛ الهيئة التّنفيذيّة المؤقّتة؛ اللاجئين الجزائريين؛ استفتاء تقرير المصير؛ وقف إطلاق النّار؛ مؤتمر طرابلس؛ اجتماع زمّورة.


——————————–

للتحميل من هــــنـــــا 

——————————–

رابط مختصر