المراكز الإستطانية و تطورها في منطقة غليزان : 1850-1900 من إنجاز : بلقاسم ليلى

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 سبتمبر 2015 - 7:42 صباحًا
المراكز الإستطانية و تطورها في منطقة غليزان : 1850-1900 من إنجاز : بلقاسم ليلى

المراكز الإستطانية و تطورها في منطقة غليزان : 1850-1900 من إنجاز : بلقاسم ليلى

الملخص
الدراسة تتناول المراكز الاستيطانية وتطورها بمنطقة غليزان ما بين 1850-1900 كعينة من الشروع الاستيطاني وتجدر الاشارة هنا الى أن المنطقة استقطبت إليها الوجود الاستعماري منذ سنة 1853 فأسست كمركز استيطاني سنة 1857 ليفتح المجال على مصراعيه لعمليات المصادرة وتمليكها للكولون ممن تم استقدامهم من الميتروبول- فرنسا – وبعض المناطق المجاورة في محاولة لتغليب العنصر الأوروبي على المحلي. فتناولت إشكالية البحث الظروف التي تم فيها تأسيس المراكز الاستيطانية بالمنطقة ونوعية الاستيطان و أهم التطورات التي عرفتها المنطقة ما بين 1850-1900 وكيفية تأهليها إلى جانب طرق نقل الملكية من الجزائريين إلى الأوروبيين وأهم القبائل التي خضعت للقوانين العقارية والمراسيم التشريعية. كما اعتمدت في الدراسة على ارشيف ما وراء البحار إلى جانب الارشيف المحلي للبلديات وارشيف ولاية وهران وارشيف مديرية الغابات لولاية غليزان. وانطلاقا من جمع المعلومات وتصنيفها قسمنا البحث الى مقدمة واربعة فصول توصلنا في الخاتمة الى تلك الاثار السياسية الاستيطانية التي أسقطت كل الادعاءات الاستعمارية القائلة بالدور الحضاري لفرنسا والانجازات العمرانية والاقتصادية والزراعية بالمنطقة موضوع الدراسة التي كانت تصب في صالح الكولون

الكلمات المفتاحية: غليزان؛ الملكية العقارية؛ الاستيطان؛ السيناتيس كونسيلت؛ القرار المشيخي؛ قانون فارني؛ قانون 1887؛ جديوية؛ واد الجمعة؛ عمي موسى؛ أولاد سيدي بوعبد الله؛ أولاد سيدي لزرق؛ أولاد خويدم؛ فليتا؛ الكولون.


——————————–

للتحميل من هـــنــــا 

——————————–

رابط مختصر