طرابلس الغرب بين الماضي والحاضر ل راسم رشدي