سلام…تشكراتي على نشركم هدا الارشيف الدفين حتى يكون في متناول الباحثين. وبخصوص جريدة الجزاءر الجديدة، فانا في امس الحاجة الى عدد اول ماي 1952 ، فانتم مشكورون سلفا لو ترسلونني رابط التحميل لهدا العدد الدي يتكلم عن الحركة النقابية في الجنوب الجزاءري. بالغ التقدير. تيغ.